23 May 2011

مصر اللواءات

أنا أحد الذين لا يجدون كون: "المجلس العسكري هو المؤسسة القوية الأخيرة في مصر", مبرراً كافياً للثقة المطلقة فيها, وتجنّب نقدها للمرور الآمن في الفترة الحرجة, بل ببساطة انطلاقاً من السبب ذاته, كونها الذراع القوي و المطلق الآن في مصر, هو مبرر أقوى للحذر و المراقبة و النقد, من أن تتحول إلى "طاغية" جديد تدريجياً, وهو ما على يبدو يبدأ عادةً بتمجيده و الثناء بحمده في الشوارع وفي ضمائر المواطنين المفزوعين من الفراغ.

الفارق الضخم بين: القوات المسلحة, والمجلس الأعلى للقوات المسلحة, هو هوّة كاملة, لا أعرف كيف يندفع البعض أحياناً إلى التشنّج في الدفاع عن "جيش مصر العظيم" في معرض الرد على نقدك للأداء السياسي "لمجموعة من اللواءات", التي دون أن نناقش ولاءاتهم ولا خلفياتهم السياسية ولا حتى سلبيات أدائهم الواضحة, كانوا بالأمس القريب يقسمون باللواء للطاغية الذي نزلنا إلى الشوارع لتحطيم صنمه الكبير, كانوا يؤدون له التحية العسكرية بإخلاص و أمانة و شرف تفرضها عليهم واجبات العسكرية و انضباطها, وهو ما لا أراه مبرراً لمحاكمتهم ولا تخوينهم بعد الثورة, ولا أراه حتى نقيصة في سجلاتهم العسكرية أو الوطنية, أنا كنت أثناء خدمتي العسكرية أؤدي التحية العسكرية لمبارك, وأقسم بالولاء له كل صباح كقائد أعلى للقوات المسلحة, لكن في موقف مماثل, لقائمين على إدارة "ما بعد الثورة" يجب أن نتفهّم جميعاً جيداً, بما في ذلك أعضاء المجلس العسكري ذاته, القلق والحذر الذي ينتاب البعض _ لنقل البعض_ إزاء حقيقة كهذي: هل كانت التحية العسكرية و قسم الولاء, تقيّة حياتية وانضباط جبريّ لازم, أم ولاء حقيقي للنظام السابق؟

لكي أكون أكثر وضوحاً, أنا لم أعن بالولاء, الرغبة الكاملة في عودة "مبارك" إلى الحكم, بل أعني للاسف الأسوأ, هو عودة " نظام مبارك", عودة "مصر مبارك", إعادة تشكيل " مصر ما بعد الثورة" بنفس الشكل الذي اعتاد السادة اللواءات التعايش معه وقيادته و التموضع على قمة نظامه العسكري الصارم, " مصر العسكرية الأمنية", " مصر اللواءات" المحكومة بالحديد و النار, والأمر و النهي, والتحذير من الأعداء الخفيين و الجهات الخارجية.

هناك مشكلة كبيرة يمكن ملاحظتها ببساطة حتى في بيانات المجلس العسكري وصياغاته الأدبية التي تنمّ عن أي عقلية تصدر, وهي عقلية شبيهة كثيراً بعقلية "مصر مبارك". الكثيرون لديهم شكوك في إرادة المجلس العسكري إعادة ترسيخ الدولة الأمنية, لأنها الدولة التي عرفوها و تعاملوا معها و نجحوا فيها و تقلدوا فيها أعلى الرتب وصولاً إلى قيادة المؤسسة العسكرية, مضافاً إلى ذلك كافة الامتيازات التي نالوها والتي تؤمنها "الدولة الأمنية" لكل فرد يعمل في مجال "الأمن الوطني" لأنه ضلع رئيس في وجودها واستمرارها.

على سبيل المثال القريب, الأكثر تداولاً وإيلاماً: تعامل المجلس العسكري مع المتظاهرين أو المعتصمين بعد الثورة , الوضع الحرج أو الاستثنائي, لا يبرر الاعتقالات الجماعية ولا التعذيب, بل يرسّخ للممارسات مماثلة في المستقبل, حين يرى الجهاز الأمني في مصر الذي تم سحقه على أيدي المتظاهرين, أخاه الأكبر, القوات المسلحة, تتعامل بنفس الطريقة, بعد الثورة مباشرة مع أبناء هذا الوطن, فعلينا ألا نتوقع كثيرا من أشاوس الداخلية من العودة مرة أخرى إلى نهجهم السابق بنفس الدعاوى: بلطجة, اندساس..إلخ.

أنا لا أتحدث عن تخوين, أنا أتحدث بحسن نية كامل تجاه السادة اللواءات, أن رؤيتهم للوضع الحالي هي مجرد "تعامل" مع الموقف, لا "تبنّي" الموقف. الموقف بالنسبة لهم هو حالة انفلات أمني وفوضى يجب قمعها و تسكينها بكل حزم, تعامل عسكريّ واضح, مع جمهورية جديدة تحتاج إلى سياسيين يتفهمون معنى أن تقوم ثورة في البلاد, والأولويات التي يجب أن تتخذ و المراعاة الكافية لأول مبادئ هذه الثورة: احترام المواطن.

4 comments:

طه عبد المنعم said...

سؤال الولاء دا صعب جدا يا محمود لأنه أشبة بمحاكمه المواطن العادى حول إنتمائة للثورة ومشاركتة بها على أساس أنها لم يخرج من بيته إطلاقا قبل 25 يناير ولم يتعاطف أو يناصر أى من المظاهرات و الاضرابات التى حدثت قبل 25 يناير

المهم
بالنسبة للفقرة الاخيرة
أتفق معك فيها ولكن يجب أن نفهم أن هكذا هو تعامل العسكريين مع الامور ومساندة الجيش للثورة ليس لثوريته وأتفاق أهدافه معنا
بل على العكس تماما
الجيش لا يفهم معنى أن تقوم ثورة فى البلاد
معنى أن تقوم ثورة فى وحده عسكرية ببساطه هى دك وأبادتها من على الارض وهذا له تجارب
وأيضا كما خصى النظام السابق المعارضة والشعب من المشاركة السياسية فعل ذلك مع الجيش
فأيضا لا أخاف أن يحكمنا عسكرى بعد أنتخابات الجمهورية القادمة
الخوف من أستمرار الوضع على ما هو عليه ويتدهور الى الاسوء حاليا

مدونون بلا قيود said...

بعد التحية ..
تم اضافة مدونتكم هذة الى ـ مدونون بلا قيود ـ
وسوف ننشر مواجز وروابط لكل تدويناتكم خلال نصف ساعة من نشركم لها
.
تويتر http://twitter.com/modawenon
فايسبوك http://ow.ly/55r1B
تمبلر http://modawenon.tumblr.com
بلوجر http://entaked.blogspot.com/
بيبر http://paper.li/modawenon/1307225574
.
ولكم فائق الحرية الاحترام ,,,

entrümpelung wien said...

Vielen Dank ... Wo neue Themen?

Räumung Wien said...


مدونة مميزة
كل تقدير واحترامى لكم ... :)