12 February 2010

الصلف




في العام الماضي و أثناء الحساب على مجموعة من الكتب في جناح دار الشروق بمعرض الكتاب , لاحظت أن موظفة الكاشيير تعاملني بضيق و نفاد صبر : "عايزة فكة" , "خد الفاتورة" , وحين قلت لها إني مستعجل, " لا, لازم تاخدها " , تعاملت مع صلف موظفة الشروق بنوع من الخفة, أو كنت في مزاج غير مناسب لتعكيره لأي سبب, هذا العام كنت مصاب بصداع شنيع و مرهق حين اشتريت من جناح الشروق كتابا و توجهت إلى الكاشيير , و للمرة الثانية أجد في مواجهتي موظفة كاشيير من طراز زميلتها السابقة في العام الماضي , طراز خريجي الجامعات الأجنبية الأنيقين وراء الماكينات , الذين تشعر في مواجهتهم بالتفضل الكبير الذي يسديه إليك بمجرد مبالاته الضئيلة و الجافة بمعاملتك في مقر عمله الذي يأكل منه عيش و الذي تتكبد إدارته رواتب ضخمة ليجلب هؤلاء الموظفين المختارين بعناية لخدمة الجمهور على أفضل وجه ممكن في معرض الكتاب و منافذ البيع, لم أكن الوحيد الذي يلاحظ سوء الخدمة في جناح الشروق في معرض الكتاب و المعاملة المتكبرة لموظفيه المتعجرفين على الكاشيير , دون أن يتعلق الأمر بضغط العمل أو كثافة العملاء, هناك لهجة غير ودودة تماما في إبلاغك بالسعر أو طلب الفكة أو إلقاء الفاتورة إليك على نحو يذكرك بمنافذ البيع الحكومية للكتب , للمرة الثانية أجدني في مواجهة موظفة نافدة الصبر تعاملني بضيق و صلف : عايزة فكة, أجبتها بهدوء: للأسف مش معايا فكة , التفتت إلى عميل آخر بسرعة يبدو أنها كانت قد أرسلته هو الآخر ليبحث لها عن فكة ثم عادت إليّ :فكّة..قلت لك عايزة فكة ؟
_ قلت لك مش معايا فكة
= طيب و بعدين ؟
- و بعدين إيه..أمشي يعني ولا إيه ؟
عاملتها بنفس الصلف , صلف العميل المدرك لحقه في معاملتها على نحو بارد و حيادي تماما , لا يهمه إرهاقها الواضح من العمل الطويل في المعرض , ولا مهتم بمشكلاتها مع الفكة , لأنها مشكلتها هي في المقام الأول وليس لديه أي استعداد لإبداء أي مساعدات تجاه موظفة الكاشيير الأنيقة الجميلة المختارة على الفرّازة التي تعامل العملاء بصلف لا يبرره مقر عملها الفخم ولا زيها الفاخر ولا هيئتها الدالة على طبقة إجتماعية مميزة , بتكدير واضح اضطرت إلى أن تبحث هي عن الفكة هنا و هناك ثم عادت إلي لتحاول تنفيس غضبها في العميل الذي لا تبدو عليها أمارات كبيرة للصلف في مظهره العادي كشاب عشريني عادي تماما, مدت إلي يدها بالنقود ثم قالت لي بلهجة آمرة: استنى خد الفاتورة .
لم أضع وقتا
= إنتي بتتكلمي كده ليه..إتكلمي كويس
انتبهت في ذهول ثم صمتت تماما وقد أدركت موقفها الحقيقي كموظفة في خدمة العملاء تتلقى الآن ردة فعل سلبية تماما من العميل المفترض مغادرته مبتسما و سعيدا تماما ,وضعت الفاتورة على الطاولة أمامي في صمت متجاهِل , تناولت كتابي و الفاتورة ثم دخلت مباشرة إلى كابينة إدارة الجناح, أخبرت المديرة بغضب أنني أريد إبلاغها بمدى سوء المعاملة و قلة الذوق الذي أعاني منه سنويا في جناح الدار بالمعرض , فاعتذرت لي بشدة و أصرّت أن أرافقها إلى الموظفة المعنية , فأخبرتها بمكانها على الكاشيير و برغبتي في المغادرة فورا لأنني لم أكن أحتاج إلى أي أعتذارات أو مواجهات لرد الإعتبار , ثم انصرفت بينما كانت تتجه مديرة الجناح إلى الموظفة بخطوات غاضبة سريعة ..
أتمنى أن تعاني الموظفة قليلا من صلف رؤسائها , أصحاب الإمتياز هذه المرة , لتتعلم فيما بعد أن ترى في كل عميل مشتكٍ مفترض إن لم تكلف نفسها عناء خدمته بابتسامة , أو تترك مهنة معاملة الجمهور و تتفرغ لمهنة توفر لها صلفا كافيا ..

9 comments:

AHMED SAMIR said...

لاحظت الطريقة دي في المعاملة السنة اللي فاتت
بس للأسف السنة دي مارحتش المعرض لظروف السفر
واضح ان لا شيء يتغير في هذا البلد

عباس العبد said...

كل سنة كده ولاد الهرمة
نفس المعاملة الحقيرة و قلة الأدب كأن الواحد بيشتغل عندهم
الله ينور عليك
انا بطلت اشترى من الجناح بتاعهم فى المعرض , بيبقوا عاملين نفس التخفيض فى محلات البيع فبشترى من المحلات و بطلت من المعرض
يلعن ابو دى معاملة
انا سبتلهم السنة اللى فاتت و رميت الكتب فى وشهم و ما اخدتهاش
و رحت اخدتهم من المحل

زمان الوصل said...

:-)
مش عارفه ليه حاسّه إنّى عارفه أى موظّفه تقصد !! يمكن لأنّى تلقّيت نفس المعامله الأسبوع الماضى رغم إن كان معايا فكّه !!

مش فاهمه أصلا إيه علاقة المستوى الاجتماعى العالى و التخرّج من الجامعه الأمريكيه بمعرفة طريقة معاملة العملاء بشكل لائق !! هو إحنا رايحين نناسبهم ولاّ نشترى منهم !! ده الموظّفين فى الأجنحه الحكوميه والله العظيم تلاته معاملتهم أنضف ميييييييت مرّه رغم إنّهم غلابه و كتبهم رخيصه مش بيعوّرونا بأسعارهم زى بتوع الشروخ !! و بعدين إيشحال لو ماكانش أسبوع ولاّ اتنين هما زمن المعرض و بعدها يروحوا يأنتخوا فى التكييف !! حاجه تقرف .. بس جدع يا "حوده" خدت حقّك

Anonymous said...

للأسف دي مشكلة عامة في البلد.معندناش الثقافة دي!لو رحت ١٠ اماكن مختلفة هتلائي ٣ بس بيتعاملو كويس والباقي كأنك زرتهم في البيت في وقت غلط!
حنان عاشور

إبـراهيم ... معـايــا said...

أيها الشرييير المُحترف :)


أنا قااالت لي لاااازم تاخد الفاتورة، لإنك مش هتعرف تخرج من غيرها، سبتها لها وأثبتت لها إني ممكن أخرج عاااادي :)


أمال تقول إيه على قرف موظفي الهيئة؟!!ا

ملكة بدر said...

لاحظت حاجة غريبة
انك كنت بتقول انك السنة دي ماكانش مزاجك مظبوط فصممت تعرفها غلطها وماتحملتش قلة ذوقها..
طب معلش خليك ورا الافكار المثالية العقيمة دي معايا لحد الاخر
هو مش المفروض ان دول خدمة عملا؟
ان هدفهم زي مانت قلت رضا الزبون ومعاملته معاملة محترمة أو على الأقل آدمية؟
طب ليه مانبقاش بنطالب بحقوقنا في اي وقت وتحت اي مزاج طالما حقوقنا دي اهدرت؟؟
اصل انا كل الناس بتتخنق مني عشان لما حد بيتعامل معايا بالطريقة دي مابسكتش
وده حصل السنة دي في جناح الهيئة بتاع مكتبة الاسرة..ربما مصطفى سمير يحكيلك عن اليوم ده اكتر مني بس كل اللي حصل معاك حصل معايا باختلاف ان الموظفين كلهم حوالي 6 انفار اتفقوا ان معاملتهم تبقى زي الزفت..ودول شكلهم حتى مامعاهمش دبلون مش خريجي جامعات اجنبية بقى!
وحصل نفس موضوع الفكة وزعقت معاهم..هو لو كان على الفكة بس كنت عادي مش هتخانق لكن انا بقولك كلهم اتفقوا من اللحظة اللي دخلت فيها من الباب انهم يتعاملوا مع الناس بمنتهى مش قلة الذوق بقى..لأ قلة الادب الواضحة والصريحة!
والساعة كانت 11 وكانوا لة فاتحين يعني عشان انا مابحبش مبررات من نوعية اصلهم تعبانين وشقيانين طول اليوم وكل ده
واتضايقت لما الناس بررت لي بكلمة اصلهم موظفين حكومة!!
هو ده معناه انهم احرار يهزأونا يعني؟؟؟
ملعون أبو دي حكومة لو كنا طول ماحنا عايشين حتى في ابسط الخدمات اللي بندفع قصادها من دمنا عشان اكل عيشهم بنتبهدل كدة بقى!!
محمود..انت فشيت لي غلي بالبوست ده عشان حسستني انا مش مريخية واني مش لوحدي وان الطبيعي اني اعترض لو حد عاملني معاملة سخيفة زي دي!

كلمات من نور said...

زمان كنا نسمع ونقرا مقولة الزبون دوما على حق ...دلوقتي الظاهر من ضمن ما انعكس واتبدل هذا المثل فأصبح : احترس الكاشير دايما على حق ...تحياتي

mayoy said...

ايوة حصل معايا نفس الكلام .. و قالتلي ممعيش فكة بنرفزة قلتلها و انا كمان ممعيش فكةو اتخانقت معاها و سبتلها الكتاب و رحت اشتريته من جناح الشروق التاني اللي في المعرض برده ... ايام المعرض اصلا بيبقى مزاجي حلو اوي و صعب حاجة تعكره بسهولة فعشان كده كنت متأكدة انها تستاهل عصبيتي معاها انا كمان .. اصل معندهاش اي مبرر للنرفزة و قلة الذوق دي ... و بردو في جناح اخبار اليوم الموظف اتعصب عليا و قاللي ممعيش فكة .. لسة ههب فيه راح صاحبه قعد يهديه و يقولله بشويش يا عم مش كده ..ز زي ما يكونوا بيمنوا علينا ان هنشتري الكاتب ... عندك حق والله تروح للمديرة بتاعتها تشتكيها .. فكرة حلوة منش عارفة مجتش في دماغي ساعتها ليه

codecx said...

دردشة شات بنت مصر ، دردشة مصرية - مجتمع مصري ترفيهي للمرأة المصرية
دردشة
بنت مصر
شات بنت مصر
دردشة بنت مصر
شات مصرى
دردشه مصريه
شات بنات مصر
دردشة مصرية
دردشة بنات مصر
شات مصر
دليل بنت مصر-شات بنت مصر - دليل الدردشات
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،العاب بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،يوتيوب بنت مصر
شات بنت مصر،دردشة بنت مصر،بنت مصر،جوال بنت مصر
بنت مصر،دردشة شات بنت مصر،توبيكات بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،مطبخ سيدتى بنت مصر
دردشة بنت مصر،شات بنت مصر،بنت مصر،الازياء والموضة بنت مصر
شات بنت مصر،صور الماسنجر بنت مصر،صور دردشة بنت مصر
شات،شات كتابى،شات بنت مصر،شات مصرى،مصري