27 February 2009

كله إلا عفيفي





أعزائي القرّاء , أكتب إليكم مباشرة من براوزر بلوجر و أنا أستمع إلى رائعة نجم الجيل " عمرو دياب " : كله إلا حبيبي..

انتشرت في الآونة الأخيرة أقاويل حول مشروعية إقتباس جريدة الشروق لتدوينات كتبها مدونون و مدوّنات غاضبين من إنتهاك حقوق ملكياتهم الخاصة..
الحقيقة أنا كنت مشغول , أما الآن و في قليل من الفراغ النسبي نتيجة تأجيل أحد إختبارات نهاية الإمتياز , يمكنني أن أزيط في الزيطة :

أولا : يا عزيزي كلنا لصوص..نقتبس بإذن و بدون من الشعراء و الروائيين و الأفلام و الأغنيات..وهي ملكيات مسجلة بالشهر العقاري فعليا , نقتبس بتصرف و بدون..ليس لدي أي مشكلة في أن يتقبس أي أحد من مدونتي أو مدونات الأخرين سواء لجريدة أو منشور سري..مادام سيشير إلى هوية الكائن الذي كان من نصيبه أن سقط هذا الكلام على لسانه قبل آخرين..
من الممكن جدا طبعا أن أسب و ألعن حين يتقبس أحدهم قصيدة لي و ينشرها بتصرّف غير مبرر , كما حدث مرة يتيمة في المصري اليوم * , لكن في النهاية لا يمكنني أن أقول أنه لابد قبل أي اقتباس أن يقوم المحرر بالاستئذان مني لإتمام ذلك , هذا مستحيل عمليا و شيء يعني لامؤاخذة , خاصة إذا كان الاقتباس من مدونة _ أي محتوى متاح قصده التبادل و العرض _ تكفي فقط المهارة الفنية و المهنية لأسامح المحرر عن كل حقوق ملكياتي , نقص المهارة المهنية لمحرر مدونات الشروق شئ يمكن الحديث عنه بشكل منفصل , أما نقص المهارة الفنية لدى محرر الجريدة بشأن اختيار نفس الشكل الذي ذُبح من قبل في جميع مطبوعات مصر , لتناول شعب المدونات عن طريق نشر أجزاء من تدويناتهم بشكل أشبه بـ" طرائف وعجائب و غرائب و نوادر " جلال علام هو ما يجب انتقاده في الحقيقة .

ثانيا : أخويا , صاحب مدونة مدبولي الشهيرة , و مراته بيكتبوا في الشروق فلازم طبعا أكون في صف الجريدة و أنا ليا مين في الدنيا بعد حبيبي , ثم أنا لو الشروق قالتلي تشتغل محرر التدوين حروح مقتبس منكم , حقتبس من مين يعني , من مدونة أمي ؟




12 February 2009

الشاعر محمود عزت





الموقع الخاص بالشاعر محمود عزت

آخر أخبار الشاعر

صور الشاعر محمود عزت



تحديث

لماذا توقع البعض أنني أسخر من محمود عزت ؟ , هل كان سيتوقعون ذلك لو وضعت صورة لـ خالد الصاوي و تحتها روابط لموقعه و أخباره و صوره ؟
الموضوع أعتقد يتعلق بتقييمهم هم المتدني لـ محمود عزت ! , كشخصية تستحق الرثاء و تستدعي السخرية لمجرد نشر صورته و ورابط موقعه المعلن !
عن نفسي أنا أحد معجبي الرجل


10 February 2009

كأنك لا تهتم






بعد عام طويل يوشك على الإنتهاء ..
بعد اكتساب عادات سيئة كثيرة , و طن كامل من الأفكار الرديئة و التالفة , كالاعتقاد في الصدف السعيدة التي قد تبقي أي أحد سعيدا إلى نهاية العمر , و بعد أن تعوّدت على أن تهزّ رأسك كأنك تفهم , و تبتسم كأنك توافق و تضحك كأنك لا تهتم..
ثم تنسى لأن كل هذا لن يُكتب في تاريخ أي أحد..
بعد التحقق الكامل للأمنيات الخمس , بعد التحقق الموشك للخطايا الثلاثة
بعد التقيّأ المتناوب في مصاعد خدمة العملاء , و التنفس المريح في غرف المعيشة
غرف المعيشة , هي ما يجب أن تلتفت له جيدا قبل أي شئ آخر..
عزيزي محمود
أعتقد أن عليك الآن أن تستدير لتنظيف حجرتك جيدا

07 February 2009

SnatCh








حين أفكر في سيناريو ..
snatch
هو الفيلم الذي كنت سأكتبه و أنتجه دون أي تفصيلة ناقصة أو زائدة , لا أفهم لماذا لا ننتج أفلاما مثل " سناتش " نحن, العرب , المصنفون بامتياز ضمن أكثر شعوب الأرض شراسة و دموية..




الفيلم بموسيقاه _ التي أنصح بتحميلها كاملة خاصة " orange wedge " و " supermoves " و " cross the track " _ و بأسلوبه الكامل , لا أفهم أيضا كيف يحتل ترتيبا أقل من
pulp fiction ؟



محبتي لسناتش مؤشر مرعب أنني سأفشل من جديد في كورس التحكم في الغضب
سامحني دكتور رايدل..









01 February 2009

آل عزت





بينما حصل كلا من عمرو و مصطفى على المركز الأول على محافظة الجيزة في إختبار الذكاء المؤهل لدخول فصول الفائقين في الثانوية العامة , حصلت أنا على الحد الأدني بالضبط المؤهل لدخول فصل الفائقين في الأورمان الثانوية , و بينما كان عمرو يقوم بحل المسائل الهندسية و الجبرية و الفيزيائية شديدة التعقيد بمجرد النظر , كذلك مصطفى , كنت _ ولازلت الحقيقة _ أكره الأرقام و أستخدم إلى الآن فكرة الأشكال المقسمة إلى أربعة أجزاء لحساب باقي الأجرة حين تضعني الأقدار في مواجهة مسئولية لمّ الأجرة في ميكروباص بلا تبّاع
عمرو عزت صحفي في جريدة الشروق يحتفل هذه الأيام بصدور عددها الأول , مصطفى عزت حصل اليوم على المركز الأول على كلية طب قصر العيني بجدارة و بفارق ضخم من الدرجات عن تاليه , أنا أيضا أستعد هذه الأيام لإنهاء سنة الإمتياز برغبة قوية في ترك الطب نهائيا و البحث عن أي مهنة أخرى..
أعتقد إستنادا إلى ما سبق أنني المحظوظ من آل عزت , بما لا يدع مجالا للشك , الذي تراكمت فيه بشكل نادر كل الجينات المعطوبة في السلالة :
كتابة الشعر , لا إنجازات حقيقية تقريبا , أفكر في مهنة أخرى غير التي درستها _ يعزيني في ذلك نفس الجين المعطوب بدرجة أقل تلفا لدى عمرو _ , عنيف و دموي و محبوس في جسد بملامح هادئة وديعة غير مناسبة تماما لسماته الأصيلة
لا أريد في الحقيقة ,مدفوعا بأحد جيناتي المعطوبة بالتأكيد, أن أفسد بهجة هذه الأيام المجيدة في تاريخ آل عزت بالحديث عن الخطر الكامن في خريطتي الجينية و المهدد لسلالة نادرة كهذي..
عزيزي عمرو عزت
الجنرال مصطفى عزت
حافظوا على السلالة , مرروا جيناتكم بعناية
ألف مبروك يا رجالة :))