17 November 2008

circumcisioin





اليوم قمت بأول عملية طهارة / circumcision في سنة الإمتياز , توتّرت و أنا أحاول أن أبعد عن ذهني فكرة أنني ربما أخطأ فجأة فأشوّه هذا الكائن إلى الأبد , الجميع حولي كان متوترا فيما عدا الممرضة المتمرّسة, بينما زميلة تتابع الحدث ورائي كانت تكرر على نحو موقّع : خلي بالك..خلي بالك , فأعمل بشكل أبطأ و أكثر حرصا ً..
أعتقد أنني لابد أن أهتمّ أكثر بالسيد "فرويد " , تراكم الحياة حول فكرة أولية بسيطة هي الجنس رأي لا يمكن الإستهانة به على الإطلاق , فبينما قمت بخياطة جرح بطول وجه مريض في غرفة الحالات الحرجة , من منبت الشعر إلى حافة الذقن ,و دون أن يطرف لي جفن , كنت متوترا بشكل عنيف و أنا أخلّص طفلا من قطعة جلد رقيقة زائدة , يبدو أننا فعلا نتعاطي بشكل كبير مع الحياة عبر أعضائنا التناسلية ..
إنسان جميل و ذكي و موهوب ربما يقضي حياته كلها مكتئبا و عاجزا عن الإستمتاع الكامل بأي شئ , فقط لو كان معطوبا بين ساقيه , دونا عن بقية أجزاء جسده, أيّ إنسانة قد ترتبط به يمكنها أن تبرر لنفسها , و سيتفّهم ذلك الجميع , مسألة تركه إلى الأبد حين تكتشف خلله غير القابل للتجاهل..
أتذكّر قصة شهيرة حكاها لنا مدرّس أمراض النساء خلال الدرس عن فتاة أقل ما توصف به هو أنها صاروخ أر ض _ أرض موجّه , كشفت لخطيبها الذي عاشت معه قصة حب عنيفة في لحظة صدق أنها مولودة بعيب خلقي يجعلها تقريبا بلا عضو تناسلي لكنها استشارت الأطباء و أخبروها أن هناك أملا كبيرا في أن و أن و أن , لكن الشاب , كما حكى أهلها , إختفى بعدها بالمعنى الحرفي للكلمة , تلاشى , قاده عضوه كالرادار بعيدا , إلى أنثى أكثر مناسبة ً لقانون النشوء و التطور.


3 comments:

انا حره said...

وهيا السيركمسجن دى سهلللللله

دا انا بترعب بس لو الدكتور قالى يالا اشتغلى انتى الحاله دى وبسيبه واخرج

اصل اى غلطه ولو بسيطه زى ماانت قلت هتدمر حياه بنى ادم هتنسفها من جدورها

معرفش بيجيبو منين برود الاعصاب دا

دا كفايه bone cutterوهما بيحطوه يانهار اسود لو اتحط غلط هههههههههههههه تروح فحديد علطول

محمد سيد حسن said...
This comment has been removed by the author.
سمير مصباح said...

عزيزى

السيد فرويد يستحق الاهتمام

وتراكم الحياة حول فكرة اولية بسيطة هى الجنس ربما يكون صحيحا بسكل ما

اما عن ازمة الانسان الجميل الموهوب المعطوب ما بين ساقيه فتفرضها ثقافة مجتمع وبعيدا عن المصطلحات الممجعلصة من قبيل امجتمع الذكورى والمجتمع الابوى و و و قبينى وبينك احيانا اشعر ان النساء هم من ذرعوا صورة الكمال الرجالى فى بخبث فى الثقافة المجتمعية ليدفعوا الرجل الى ان يقضى حياتة كلها بحثا عن ارضائهن وهو يعتقد انه (يبحث عن اكتمالة ( طبعا ده هزار


وبعدين بينى وبينك كدة فى مجتمع زى مجتمعنا ايه المتاح تانى للناس من وسائل المتعة والترفيه؟


تحياتى