15 November 2008

نتمني ألا تتكرر




قرأت منذ لحظات تقرير البديل عن كتاب الشاعر الأصلع "أحمد عبد المعطي حجازي " : القصيدة الخرساء , الذي يؤسس فيه لموقفه المُشعر و الكثيف ضد قصيدة النثر..
يقول حجازي :
إذا كنت أكرر العقاد , فمن ذا يكررني ؟
وأحب أن أضيف أن موقفك
الآن , سيّد حجازي , من قصيدة النثر لا علاقة له بموقف العقاد من قصيدة التفعيلة إلا فيما يتعلق بتفصيلة واحدة ,ألا وهي أن تصلب الشرايين عادة ما يتزامن مع تصلبات أخرى كثيرة , وعليه يمكننا أن نلتمس لك العذر و لأي مسنّ _بَرَكة_ , يتذمر و يمتعض من أذواق و آراء الشباب , كما يفعل أغلب المسنين عادة في مثل سنّك و سنّ العقاد حين قرر إحالة نصوصك و عبد الصبور إلى لجنة النثر ..
أما عن سؤالك أعلاه , سيد حجازي ..
فنحن بالمناسبة نتمنى فعلا و بإخلاص نادر ألا تتكرر..

عزيزي حجازي
اكتب شعرا أو إطلع من نافوخ أبونا

13 comments:

مصطفى السيد سمير said...

يووووووووووووووه
دة احنا جينا في زمن العز على كدة
اصل بيقولولي كدة في سوهاج كل ما اقول لهم ع الهجوم على شكل قصيدة النثر بوجه عام
قالولي قبل كدة شعرا النثر كانوا بييجوا النادي لابسين واقي ضدالرصاص

زمان الوصل said...

استفّزنى عنوان المقال لكن بصراحه ماكانش عندى مراره لقراءته .. هو انت قصدت تكتب اسمه "محمد" ولاّ ده سهو؟ :-) أصل هو اسمه "أحمد" هههه

Rasha* said...

ليه كده يا محمود؟؟!!
سايبله الخيار؟ هاهاهاها
انا رأى يطلع من نافوخ ابونا بس...مش اكتر :)

Tarek said...

بيني و بينك
أنا لا أستسيغ القصائد النثرية و شعر التفعيلة و الأشكال الشعرية المشوهة و أعتبرها بالنسبة للشعر كأغاني سعد الصغير و شعبولا بالنسبة للغناء

FAWEST said...

وعمل كتاب
ألأسمه القصيده الخرساء

يعنى مش حوار وبس

بكره هنقطعة

محمد سيد حسن said...

هذا لن ينفي أبدا أن كثيرا مما ورد في الكتاب - لا المقال المتوتر- عن آليات الكتابة وجماليات النصوص ثم قولبة قصيدة النثر جدير بالتفكير المتعمق ولن ينفي أيضا أن ثمانين بالمائة على الأقل من كتاب قصيدة النثر الموجودون على الساحة المصرية والعربية ولا يتمتعون بأي قدر من الشاعرية غير شاعرية الاحتمالات التي يمكن أن تمكن أي قرد من كتابة نص جيد كلما زادت دواوينه المنشورة

لا يمكن أن أرفض الكلام على إطلاقه كما لا يمكن أن أقبل قصيدة النثر الموجودة على إطلاقها ولا أحترم كثيرا السخرية المشخصنة من رجل بحجم حجازي حتى لو رفضت أفكاره عن الشعر وغيره

Rasha* said...

بعد إذنك أ/ محمد سيد حسن...يعنى ايه السخرية المشخصنة؟؟
مشخصنة إزاى يعنى؟
انا اصلى ضعيفة فى اللغة العربية وبحب اكتب عربى فعايزة افهم.
لكن على اى حال السؤال الأهم...ليه ماينفعش نسخر مشخصنياً من اى حد طالما آراءه بقت مهنة بتأكله عيش...زى الممثلين كده...دى مهن من ضمن مخاطرها الحب الزائد او السخرية او الكره...طالما المهنة للجمهور والجمهور بيدفع يبقى الجمهور من حقفه يعمل اى حاجة فى الدنيا طالما ما فيهاش تعدى على حرية الغير ولا تدخل فى نطاق السب والقذف
؟

محمد سيد حسن said...
This comment has been removed by the author.
محمد سيد حسن said...

أستاذة رشا

معلش الكلمة دي كانت لمحمود مش لحضرتك ، المرة الجاية مش هكتب كلام صعب طالما بتزعلي

ثانيا آراء الشخص تخصع للأخد والرد والنقد بعيدا عنه كشخص يعني موقف حجازي من قصيدة النثر أكيد ملوش دعوة بإنه أصلع أو مسن زي ما أنا متأكد إن مفيش علاقة بين إنك مفهتيش كلمة مشخصنة وبين إن إسمك رشا
الممثل بأى حاجه تانيه لأنه من أدواته شكله ومظهره وصوته مش أفكاره إطلاقا وبالتالي هتكون ساعتها خاضع للخبط والرزع

فرصة سعيدة

Rasha* said...

الله يكرم اصلك يا استاذ محمد...والله كان نفسى اقول ان انا الأسعد بس مقدرش انافس حضرتك فى كم السعادة خصوصاُ ان كلامك " الصعب " كان موجه لمحمود مش لأصحاب الثقافة الشعبية من أمثالى.

محمود: بما إنى من المؤمين بجمال تعبير النثر والعامية...بالله عليك يا اخى...ما تستخدم كلمة مشخصنة دى فى قصيدة...رفقاً بالعامة والدهماء يعنى

إبـراهيم ... معـايــا said...

الله يعمر بيتك يا محمود يا ابن عزت
ويخرب بيت اللي بيكرهك وهوا من جواه بيحبك ، قصدي بيحبك وهوا من جواه بيكرهك

قال خرساء قاااال !!!، طب خليه يورينا قصيدته اللي بترقص وتغني !!


تحياتي وفراولة بالزبادي

محمد سيد حسن said...

العفو يا أستاذة رشا

تعالي في أي وقت

مع إن مشخصنة موجودة في الصفحة اللي بعد دهماء على طول إنتي بس تلاقيكي نسيتي تقلبي الصفحة

يالا مش مهم

soly88 said...

لا اعرف حجم حجازى غير كونه رئيس لجنة الشعر بالمجلس الاعلى للثقافه
وتمسحه بصلاح عبد الصبور
وتملقه الدائم للسلطان (اى سلطان)