12 August 2008

كنس الدماغ






اليوم و أنا أقف في الإسعاف في إنتظار أي ميكروباص لإمبابة حدث أن وقف جواري إثنان من أصدقاء الفايس بوك الذين لم يسبق لي أن أتعرف عليهم بشكل شخصي , فقط أضافاني كصديق فقبلت على إعتبار إتساع دوائر المعرفة التي لا يمكن حصرها في الشخصي و المباشر..
و طوال الفترة ما بين حضورهم جواري في دائرة نصف قطرها أقل من خمسة أمتار و بين ركوبي كنت أفكر في أنهم ربما لم يعرفوني أو يلاحظوا الشبه بيني و بين الصورة على الفايس بوك , و ربما أيضا لم يلحظوني من الأساس أو لم أذكرهم بأي شئ , هل كان من اللائق الإبتسام تجاههم مثلا ؟ أم الإنشغال عن الأمر كله لحين وصول أي ركوبة و ينتهي الأمر
أنا لست أرثي زمن تقنيات الإتصال الباردة ولا أثر التكنولوجيا على العلاقات الإنسانية , أنا أحترم جدا هذه المسافة التي تتيح لك معرفة إنسان ما دون أن تخوض معه في تفاصيل مرهقة لكليكما بلا طائل , السلام و السؤال عن الأحوال و الإلتزام بالإنتظار جواره في صمت أو ثرثرة بلا هدف لحين وصول ركوبته
ربما كل ما يهمك تجاه شخص هو أن تعرف أخباره فيما يتعلق بكتابته مثلا أو أن تعرف رأيه في شئ كتبته أنت في نوت على الفايس بوك أو حتى إختياراته البسيطة التي تتيحها تطبيقات الموقع دون أعباء إضافية تثقلك بها المعرفة القريبة
كان لطيفا جدا ان تراقب أشخاصا تعرفهم إفتراضيا عن قرب دون أن تمثل لهم أعباء من أي نوع.


السيد محمود درويش قطع فينا جميعا , لا أشعر بالحزن في الحقيقة , لأنه قد عاش حياة طويلة بشكل جيد , قام فيها بإنجازات مرضية جدا و عظيمة جدا لم يتحها القدر لكثيرين.. إلى اللقاء مسيو درويش.. أحسنت.



طبعا لا داعي لذكر شهرة التعبير " تقبرني " في لبنان , كل ما في الأمر أني أستبشعت تماما هذا التعبير , أسوأ تعذيب هو أن أقبر أي أحد , بينما المقبور يكون في مكان آخر تماما لا علاقة له فعليا بما يحدث , لا أعلم كيف إرتبطت لفظة تتكون من الجذر اللفظي للقبر و كل إستدعاءاته المخيفة بالود الزائد و الفايض مهما كان تعبيرها عن الدعاء بطول العمر , هناك عدم اتساق شكلي بين اللفظة نفسها و مدلولها , لفظة بشعة تماما في وسط أي حديث ودي.







7 comments:

بنت القمر said...

زمن التقنيات البارده
يتيح تلك المساحه التي تريدها فقط ويجعلك سيد العلاقه
تمنح وتمنع من تشاء
محممود درويش كان راجل طيب
بس مزعلتش عليه كالاخرين ربما نوع من البلاده او انعدام الحس الانساني والشعري او كلاهما:)
تقبرني...... لفظه تدل علي عداء كامن فحين تقبرني اتركك الاحزان تفترسك لفراقي وانجو انا من الالام الفراق
نظريه برضو
سحبت لينك من البوست... اشارك الاخرين ما قرأته
تحياني

عاقلة علي ارض الجنون said...

تاني تعلييييييييييق

هههههههههه
مممممممممم لا اعلم كيف اعلق فقد أخذتني الفقره الاولي الي التفكير في هذا العالم البارد ..

حقا انه عالم بارد جدا .. لا فيه مشاعر واضحه و لا فيه شيئ يجعلك تشعر أنك أنت
ربما ترتدي قناعا و لا تعلم .. لذا فقد فضلت أن أكون مثلك منذ تعرفت علي ذاك العالم .. أن يكون لمجرد المعرفه و التعارف .. و قد تنمو صداقه بسيطه و لكنها تظل ليست كتلك التي نراها بعيونك تكبر امامك كطفلتك ..
فينحصر كلامك في شات بوكس .. و تتقيد كلماتك بصفحات مدونه
و قد تفقد الكثير من افكارك في وسط هذا الكم الخـِـضـَّــم من الأرقام و العالم الرقمي الجاف ..

أعترف هنا و بسبب تدوينتك اني فقدت أغلي أصدقائي بسبب هذا العالم الرقمي فقدت أقدم صديق لي .. و الاقرب .. قلمي و اوراقي

تبـًا لهذا العالم اللعين

:
:
آسفه إن كنت قد أفرغت ما في جعبتي في صندوق التعليقات .. و لا أستطيع ايضا المزيد و لا التقليص .. فهو يظل أيضا صندوقا جافا مثل ذاك العالم الغريب الذي ما ندمت علي معرفته و لكني بكيت أصدقائي امامك .. فلتعذرني

ياسمين

النجمة الصامدة said...

التقنيات الجديدة للتعارف لا شك لها مميزات منها منها ما ذكرت
لكن عيوبها باتت خطيرة جدا
فهي حقا جعلت البرود يتسلل إلى علاقاتنا بشكل مخيف

***

رحم اله محمود درويس واسكنه فسيح جناته وتقبل منه
رحل نعم سنة الحياة
فهل من خلف
!!!
أخشى أن تكون الاجابة لا

***

لفت نظري هذا التعبير أيضا
ولا أقول إلا

سبحان الله
!!

***

سعدت كوني هنا

تقبل مني التحايا

she said...

حاجة زى بموت فيك !
موت = حب ؟
قبر= موت= حب

عجب!

عاقلة علي ارض الجنون said...

لك شيء من الواجب لدي

أتمني أن تأتي لتأخذه ...

ممممممم

لا شيء

ياسمين

Anonymous said...

تقبرني يعني أنا فداؤك أنت تحيا وأنا أموت عنك . قمة الفناء في الآخر.
وكنت أتمنى لو عاش محمود درويش واستمر في الإبداع فلم يكن كبيرا في السن لهذه الدرجة (67 سنة ) . لا أفهم ما الهدف من كلمتين عابرتين هكذا على الماشي عن شاعر له هذا الحجم؟ وتتكلم كأنك تستكثر عليه الحياة. ما تقوله معناه يكفي عليه هذا العمر عاش أكثر من اللازم وأخذ حقه خلاص كفاية ادلق. ألم يكن هناك طريقة أكثر لباقة وحساسية للكلام عن شاعر فلسطين وشاعر بهذا الحجم.
لو أنك لم تكتب عنه لكان أفضل في حقك لأن كتابتك تعكس مشاعرك وأفكارك.

rita said...

~「朵語‧,最一件事,就。好,你西