29 October 2007

المنتقم




خالد عبد القادر في لحظة تأمل : آه يا ولاد الـ*** , أنا يتعمل فيا كده





خالد عبد القادر
أول..
و تاني..
و تالت
يعني الشعرا اللي حيقفلوها مداين..
و اللي مش حتوقفهم لجنة في وسط البلد
و رقصني يا جدع


الشاعر العنتيل خالد عبد القادر فاز بالمركز الأول في مسابقة ساقية الأولى لشعر الفصحى
يعني شيك بمبلغ و قدره
يعني حنتعزم على غدا و عشا و رحلة لشرم الشيخ بعونك يارب
ألف مبروك يا ريس



خالد عبد القادر بعد آخر محاولة انتحار فاشلة : حقدم في مسابقة الساقية , خبوا عيالكو




24 October 2007

كان على الأحدب أن يواجه العالم






كنتُ وسيما
و لكنْ ظليَ أحدبْ
أجره ورائي
فيحك قلبه المشوّه
في ضلوعي من الخلف




(1)

كان على الأحدب َ أن يواجه العالم



(2)

الأحدب يجرّ ظله المنبعج
يسحبُ كتلته المعقوفة َ
و ينظر إليه الناس
ولا ينظرُ إلى أحد ْ


وكان على الأحدب أن يفعل ذلك
فيوماً ما..
كان عليه أن يتأرجح َهكذا كالوحش
فيحدق فيه الناس
صامتين على جانبيه
ثم يبدأون في الرجم ْ

ذهابا و إيابا ..
و كل يوم
وهو يضع دلوه في النهر ْ
و هو ينظر إلى وجهه على الماء
ثم وهو يدخل مخبأه
يضع الدلو
و يجلس ليكتب



(3)


و هكذا
و رغم كل شئ..
اعتاد عليه الناس
صار يجلس في المقهى
بنظـّارةٍ وحيدة الذراع
_ وحيدا في الركن
و لكن لا بأسْ _
يصلي في المسجد و يشتري الجريدة ..
يحييه واحد أو اثنان
_ من باب التسليةِ أيضا و لكن لا بأس _
فالأحدبُ ..
لم يطمح في أكثر من ذلك
لم يفكر في أن تحبه الجميلة حتى
أو يسأله أي أحد عما قرأ بالأمس
كل ما هنالك
أنه وجد أمنية ً ملقاة في الطريق
فمسحها و علقها على صدره
ثم طلبَ وجها حسنا يشبه الجميع
و هكذا
على الأرجح ْ
بدأت ُ أنا في الوجود





(4)


كانت مشكلة الأحدبَ أعتقد ُ
أنه وثق كثيرا في أدبيات تشيكوف
و على الرغم..
فقد كان يحلم بشمس حدباء تطلع صباحا
و حبيبة حدباء
تنجب له طفلا أحدب , جميلا , يشبهه
فيذهبون إلى نهر أحدب
تلعب فيه أسماك ملونة حدباء
تمنى بقسوة
لو يوجد ذلك في رقعة ضئيلةٍ ضئيلةٍ من الكون
فقد كان ذلك كافيا
ليخرج للناس في البلدة
و يصيح :
" يا مشوهين ! "
ويهشم نظارته الطبية
و ينثني إلى الأرض


واثقا
أنْ لو أنكفأ الجميع ..
في صباح أحد الأيام
حُدْبا , كلعنة جماعية
كان سيكون محدثهم المفوّه في المقهى
عن أن بعد هوجو
جاء جابرييل جارثيا ماركيز
و أنه لم يعد يلزم الأحدبُ بعد الآن
تمنيَ أن يستوي َ في الليل
أميرا وسيما مخنثا
لتحبه أزميرالدا
أو ينهي أي قارئٍ روايته
دامعا كمستويي الظهر
أما عني
فأعترف أنني لم أقابل أحدا بعد
قرأ "أحدب نوتردام"
فتخيل ذاته الأحدبَ
غيري


(5)

لذلك
أسير قلقا
أخاف لو تنتهي الأمنية ُ
فينبعج قلبي للأمام..
أنحني
فيشهق الجميعْ
أركض
و أركضُ
و أركض ُ
إلى أن يختفي الناس
أو أجد مدينة الحُدب في مكان ما


16 October 2007

رئيسي , ضخم بدين كريه





البرنامج بدا لي لطيفا جدا , مجموعة من المتسابقين يتم تقسيمهم إلى فريقين يقوم كل منهما بالدعاية لمنتج أو تسويق منتج , أو ربما هذا ما حدث في الحلقة الوحيدة التي شاهدتها منذ فترة من برنامج
my big fat obnoxious boss
كنت مستمتعا جدا بمتابعة العمل الشاق الذي يقوم به كل فريق لعمل تصميم إعلان تلفزيوني و بوستر و شعار لمنتجات غير قابلة للتسويق أصلا :
مركز تجميل ما بعد الوفاة , للقاء الآخرة على أفضل صورة ممكنة :)
جهاز صاعق لكهربة سياج المنازل لمكافحة اللصوص
و ذلك أن الفريق الفائز سيتمتع أعضاؤه بحصانة من الخروج النهائي من البرنامج في هذه المرحلة بينما يتم اختيار عضو واحد من الفريق الخاسر " 3 أفراد " ليتم ركله خارج العرض بواسطة هيئة الإدارة التي تقيّم الأعمال و الأفراد , و هكذا يستمر الأمر إلى أن يتبقى فائز واحد و مليون دولار

قضى كل فريق يوم كامل تقريبا في الإعداد لمخططاته الإعلانية ثم تم عرض الأعمال على محترفين في الدعاية و مناقشتها و الإعلان عن الفريق الفائز
ظل العرض ممتعا و شغّال إلى اللحظة التي اجتمع فيها الرئيس "البدين الضخم الكريه" مع الفريق الخاسر ليقيمهم أو يعلن نتيجة تم تحديدها سلفا

و بعد القليل من التناحة الإدارية و التوبيخ و السخرية من أفكارهم الرديئة بشأن ترويج مركز تجميل ما بعد الوفاة طلب منهم الضخم الكريه و بوضوح أنه سيلقي إليهم أوامر عشوائية عليهم الإمتثال إليها فورا للاستمرار في البرنامج..
و كانت الأوامر كالتالي للمتسابقين الثلاثة_ و لنسميهم لأنني لا أتذكر تحديدا : جون و جوزيف و كاثرين_

جوزيف , ابتكر سلوجان سلبي عن جون
_ جون ..مندوب المبيعات ضيق الأفق
كاثرين ,سلوجان سلبي عن جوزيف
_ جوزيف..الفاشل دون جهود إضافية
جون ,سلوجان إيجابي عن جوزيف
_ جوزيف ...فنان الدعاية الماهر
جوزيف , سلوجان إيجابي عن كاثرين
_كاثرين...لا شئ أفضل بالنسبة لأي عميل

و على هذا المنوال استمرت الأوامر السريعة و الردود التي كانت تأتي بعد كثير من البطء و التفكير و التحديق في عيون السلعة التي يرغب البدين الضخم الكريه بتعبئتها في عبارة مسجوعة واحدة
بعدها كان الإنطلاق كالسهم بالعبارة المطلوبة سواء سلبية أو إيجابية يأتي تلقائيا , أعتقد بعد مجرد التفكير في المليون دولار
صاحَب هذه المذبحة الإنسانية , كمية ضخمة من احمرار العيون و اختناق الصوت من الكراهية و الشماتة مع كل سلوجان سلبي يلقيه المتسابقون عن بعضهم البعض...
تقريبا سلخ الثلاثة بعضهم البعض بشكل كاف
تماما فيما يتعلق بالنعوت السلبية التي كانوا متيقنين أنها مثار اهتمام رئيسهم البدين الضخم لاختيار أسوءهم و ركله بأسرع طريقة
و بالفعل ...
كانت العبارة الأخيرة للمتسابق الذي تم اختياره ليغادر البرنامج : جون... إلى الجحيم



أنا في الحقيقة لم أشاهد من قبل مذبحة بشرية أكثر تمزيعا للأشلاء على الملأ من هذا العرض
لدرجة أنني بصقت على المتسابقين الباقيين من الفريق الخاسر و هما يلهثان أمام المدير و معاونيه من الإهانة و الشعور العميق بالاحتقار الذاتي و المتبادل , المختلط بارتياح حيواني لخنزير بري صغير خرج سالما من معركة في الطين
دون مبالغة , ظل على وجهيّ السلعتين الباقيتين في الحجرة, انطباع منهك بدائي جدا : نعم أنا حقير...لكني أريد المليون دولار


14 October 2007

..الدنيا دي فيها كام بلياتشو





صباح مبكر جدا
صباح شاغر من الإيميلات و الرسائل و الأرقين الدائمين على الماسنجر
صباح ٌمجوّف كصناديق البريد الأرامل
صباح فارغ تماما
رغم القصيدة التي أرسلتها بالأمس إلى الجميع



من المؤسف أن الأصدقاء
لم يعد لديهم أرغفة لأحد
صاروا شبعانين بشكل مقرف
الأمل صار في العناوين العشوائية
التي لا يعرفك أصحابها
و الـذين لا يعرفون ربما
أن هناك قصائد جديدة
ترسل بالإيميل إلى الجميع
قصائد متكبرة كآنسة كبيرة
تسعل في وقار مبتذل





تخيّل :
هذه المرة لن يتثاءب بريدك
كساعي بريد وقح
يمر أمام بابك
و يهز رأسه من بعيد
ستصلك رسائل من كل مكان في العالم :
_ من ربة البيت التي بكت وهي تقرأ القصيدة
_الكهل الذي ذكرته بشبابه..................
_المراهق الذي يرغب في التعرف إليك......
_المعجبة الدائمة على الماسنجر.............
_أصدقائك يحيونك على الروح ْ.............
_و الشاعر الكبير يطلب مقابلتك............
تبتسم في إمتلاء ٍ و تميل قليلا للوراء
تشبك كفيك وراء رأسك
تغمض عينيك و تلعن أمهات الجميع



تخيّل
أن أحدهم يتوقع ذلك
في كل مرة يقرر أن يرسل قصيدة للأصدقاء



في المساء
حينما تصلني رسالة من أحدهم
قرأ القصيدة
و قرر أن يقول شيئا
أعتبرُ ذلك ترضية مناسبة
أحذف عنوانه من القائمة
في المرة القادمة


معاني المفردات و مواطن الجمال في القصيدة :

تحكي القصيدة السابقة عن شاعر , وهو ليس بالضرورة أنا , _إذ أنني في الحقيقة توقفت منذ فترة ليست بالقليلة غالبا عن إرسال قصائد للأصدقاء على الإيميل إلا في نطاق مش بطال_ ..هذا الشاعر الرعديد يتحدث عن أسفه الحاد و المؤلم من أن أحد لا يهتم بقصائده التي أرسلها إمبارح بالليل إلى الجميع..

و لذلك يواصل الشاعر _في بقية القصيدة _الثناء على الضعف و سب الأصدقاء الذين يتجاهلونه بغل ٍ باد ٍ ثم ينتقل الشاعر بعد ذلك إلى الحديث عن تخيلاته الخاصة أو أحلام يقظته الشاعرة بأن تخيل أنت عزيزي القارئ لو كنت بلياتشو من النوع اللفظي و استيقظت في الصباح لتجد ردودا على قصيدتك من كل مكان في العالم من : مدام وداد و الحاج أبو محمد و ميزو و سالي و الأصدقاء و الأقارب و محمود درويش على الترتيب..(راجع القصيدة السطر 23 )

ثم يلتلف الشاعر بأن تخيل ! إن في حد بيتخيل كده كل مرة بيبعت قصيدة لأصحابه على الإيميل !

و عليه فهذه قصيدة... , لوكلوك _ لولكلوك بمعنى أصح , و بمعنى آخر أنك لو وجدت عزيزي المستمع قصيدة في هذا المكان على لسان حبسجي أو سرنجاتي ألا تتوقع بالدور أني كنت أعنيك حين أتحدث عن أصدقائي السبرسجية أو السرنجاتيه..

طبعا ما سبق يدلل أننا كنا بصدد نص فاشل على الأرجح...هذا و ستذكرون ما أقول لكم و أفوّض أمري إلى الله

04 October 2007

(حفل توقيع ( كيف يقضي ولد وحيد الويك إند






يسعد مركز قهوة عم حسن الفني الثقافي بشارع شامبليون أن يعلن عن حفل توقيع ديوان شاعر العروبة رب الليّ و القلمِ الشاعر إبراهيم سيد المعروف بإبراهيم سيد العارفين
و ذلك في الموافق الإثنين 8 أكتوبر (الإتنين اللي جاي) الساعة 9 مساءا بدار ميريت الكائنة بـ 6ب شارع قصر النيل الدور الأول

الديوان بعنوان : كيف يقضي ولد وحيد الويك إند؟

وعلى من يعرف الإجابة التوجه إلى مقر الدار في المعاد أعلاه لتسلم جائزة الحج و العمرة

كل عام و أنتم بخير
دار ميريت...
دارٌ.. تأخذك إلى الجنة..

جدير بالذكر أن مركز قهوة عم حسن التقدمي التوسعي يقوم على إدارته الشاهبندر دكّان محل: محمد مفيد و يواظب على الحضور للقاء شعراء المركز الكتاكيت _أمثال الشاعر الرومانسي محمود عزت و الشاعر هيما سيد _ الشاعر الفريق أول : محمد أبو زيد
علما بأنه قد تم تصحيح الديوانين "شغل كايرو " و "كيف يقضي ولد وحيد الويك إند " و تحقيقهما و تنقيحهما بالحواشي و الشروح و حذف الفواصل و علامات التعجب على طاولات المركز في حضور الشاعر محمد أبو زيد و الشاهبندر و لفيف من المباسم و المشاريب