02 January 2007

ذاتَ وطـــَـن

دار سوسن للنشر و التوزيع
تقدم








ذاتَ وطَن _ شعر
لـ صاحبي و حبيبي و كفاءة

في السجن الحربي حاليا

محمد سيد حسن

تصميم الغلاف :
الرفيقة أمل إسماعيل





" لعله المساء يأتي بالجديدْ "
تك.. تك.. تك
(فليُرفع الستارْ )..!!

- دوش!!
- باس!!
- أوف!!
الشاي كالعلقم، هل ينقصنا المرارْ؟

) جريدة:

مراسل الأخبار من بغداد ينعى الكتب التي..
أحرقها التتارْ (
- ها ها!!
- كش ملك!!
محاصرٌ أنت حصار البحر للجزيرة
محاصرٌ أنت وكيف القفز من مصيدة الدمارْ

- هاها!!
- عجيبٌ أمر ذلك (الجِنِيه )

قد صار في (رُخْص) الخطبْ
- أما كروش السادة الكبار فهي في ازدهار مستمرْ، والسر في ذلك..
- لا.. أقول لكْ،
فالحمل في الرجال في أمِرِيكا موضة هذا العامْ!!

( مذياع:

مراسل الأخبار من بغداد ينعى الدور و المساجد التي.. خرّبها التتارْ )


من محاولات سيريالية للقاء إمرأةٍ / وطن

7 comments:

أمل إسمـاعيل said...

ولا يا زولو..
مين سمحلك تمد إيدك على التصميم وتلزق عليه "دار سوسن"؟؟؟؟

مش ملاحظ يعني إن المطبعه بتعتك مضروبة.. وإن اسم الدار طالع نشاااااااز على التصميم العبقري بتاع حضرة وزيرة الثقافة الفلسطينية لسنة 2022؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مرة تانيه لازم تاخد موافقة جنابي على أي تعديل - في الحالة أعلاه اسمها "تشويه" - لأي تصميم أبدعته أناملنا المقدسة!

على العموم هيا محاولة لهاوي منك إنك تتجرأ على أعمال العظماء أمثالي.. بس يالله مسموح عشان خااااااااطر زولو الذي يتعافى حاليا من مرضه بعد ما شربته حليب دافي بحبة البركه، ونيمته في حضن شوكوزال!!

سماح هالمره يالاااااااا!

محمود عزت said...

أولا ده شرف عظيم للتصميم يتحط عليه إسم الدار الثورية العظيمة

ثانيا , بعد أن أقنعني الرفيق محمد سيد حسن بصعوبة إني أقبل إن الدار تنشر الغلاف ده قررنا إننا نحط إسم الدار عليه
يلا بقى مش مهم
حنعمل إيه

ثالثا و ده الأهم إبعدي شوكوزال عن زرلو !!!

Anonymous said...

حلوه حكاية رفيق ورفيقه دى تنفع اسم لفيلم كارتون

Anonymous said...

حلوه حكاية رفيق ورفيقه دى تنفع اسم لفيلم كارتون صباح الفل

Anonymous said...

حلوه قوى

Anonymous said...

كفايه عليك كده

Anonymous said...

صباح الخير يا رفيق فيق بقى فيق