04 October 2006

إطلع من دول و حياة الغالية




في أخر حلقة تابعتها من البيت بيتك , و التي دار فيها اللقاء بين محمود سعد و الفنان العظيم "جاد شويري " لم أستطع أن أكتم إعجابي العميق بكرامات ذلك الفنان , في حين بدا "محمود سعد " ,على غير العادة , باهتا إلى أقصى حد أمام شفافية "جاد "..

أعتقد أنه ليس هناك أكثر إرهاقا من أن تناقش إنسانا متسقا مع ذاته, يعيش أفكاره_ القذرة أحيانا _ برضا كبير و قناعة بالغة , فمن يتمتعون بذلك يكونون محكمي الغلق على ذاوتهم بشكل يشبه صندوق لا يشير إليك من أين تحديدا يمكنك الفتح أوحتى التمزيق..

"جاد" كان يتحدثُ عن قناعات بسيطة و واضحة , بدت لي منطقية ٌ إلى أقصى حد , إذ ما المشكلة في ما يقدمه "جاد " و رفاقه , إن كان المجتمع _ كما قرر محمود سعد _ يقبل كل التراث الطويل الذي قــُــدّم و يقدم من قبل فنانات الأداء الحركي الراقي , و أعني العوالم , راقصات الشاشة المصرية و شارع الهرم..
ذلك التراث الذي لا يستطيع , أيا من كان في ماسبيرو , أن يعترض عليه أو على أصغر تفصيلة تتعلق به , إبتداءا من سامية جمال و زيزي مصطفى و سهير زكي مرورا بجيل الحداثة "فيفي" و "دينا" و" صفوة" إلى آخر من لم نذكر من القائمة الشريفة.
لن أدعي الخبرة في موضوع الدلالات الفنية و سيمياء الرقص الشرقي بصفته فن راق يهذب النفس و يريح العقل ويطرد البلغم , و فن من زمن الفن الجميل أفسده للأسف جاد و أصحابه قللات الأدب.
أما بالنسبة للحقيقة التي كانت معلقة في الهواء , فوق رأي "سعد" تحديدا , كانت أن أي عابر في الطريق يمكنه أن يخبرك و بوضوح أن ما يقدمه جاد لا يختلف عن إنتاج عوالم الفن الجميل سوى أن الأخير كان أبيض و إسود أولا ً , يعني حاجة محترمة يعني , و ثانيا أن بينهما مساحة واسعة كالتي تفصل بين السبابة و الوسطى حضرتك.
ذلك لأنّ إن كان الأخ "جاد" يقدم إيحاءات جنسية صريحة بشكل يشبه "سيم " شباب الشوارع , فلا أحد يمكن الجزم أن الأداء الحركي لعوالم الفن الجميل كان يرمز مثلا لمعنى سام ٍ راق ٍ مجاف ٍ لكوننا القذر , أو يتبع طقوس المولويّة الصوفية في أجواءها الخاصة. "قلة أدب " , ذلك أكثر الأوصاف براءة حين يُفاجَأ طفلٌ _ متربي أكيد مش بيشم كُلـّة _ بتلك الطاقة الفنية الهائلة و الضخمة التي تقدمها إليه فيفي عبده خلال الشاشة !
(متربي هذه تعود إلى قيم المجتمع الذي يدّعي محمود سعد أن "جاد" يسممه و يقتحمه بينما كانت تربيه و تهذب إحساساته سهير زكي)
فهل يمكنك أن أن ترى حجم المسافة الشاسعة بين الـ"سيم " القذر و قلة الأدب !
و عليه فإن "محمود سعد " بدا فعلا في مأزق كبير حينما إكتشف أن جاد لن يقوم بالدور المعتاد حين تــُــوجه إليه قائمة الاتهامات المحفوظة و الجاهزة ,و يتضاءل و يعرق و يتلعثم ثم يعترف ضمنيا أنه مجرد منافق و بائع أذواق أو كان مضطرا حتى إلى أفعاله القذرة , حينما خالف أفكاره الحقيقية التي ورثها عن مجتمعه الطاهر , مرورا بأن ما كان منه و من جيله لم يكن إلا أخطاء و طيش شباب بينما ما سبق عليه القول من فن الأولين كان قمما شاهقة يلعب قدامها في الفسحة العيال الجدد بفنهم اللي على قدهم...
"جاد" لم يلعب ذلك الدور ببساطة شديدة , بل كان واضحا و شفافا , إن جاز التعبير , فهو لا يرى حرجا فيما يقدمه , و يراه طفرة في عالم الأغنية و انفصالا عن تراث منافق لمجتمع متناقض مضطرب بشأن ذاته , يواري سوأته و نفاقه لتقاليده و قناعاته بالكلام الكبير , جاد "جاب من الآخر " , هذا بالضبط ما يعتقده "جاد" , لذلك بدا واثقا , يفعل في حياته ما يعتقد أنه يجب أن يفعله , أو كما قال في إحدى أعماله الخالدة : أنا حعمل اللي فـ راسي , مهما كان النقد قاسي..تم تم ترم ترم , تاتا تم تم ترم ترم..
إذ ما القيمة التي تقدمها فنانة شابة , تعرف أن الجمهور يعرف أنها رديئة أو فلنقل متواضعة المستوى , خلال فيديو كليب لا يحتوى على كلمات أو إخراج أو لحن أو أي شئ , اللهم إلا فستان ضيق " بعض الشئ " و ساق واحدة عارية على الأرجح , و هي تعرف , بل تؤمن إيمانا لا يخالطه شك , أنها لن تنجح بإمكانياتها الفنية الكسيحة إلا خلال سبل لا علاقة لها بأنها تغني على الإطلاق , ما الذي يمنعها إذن من أن ترتدي فستانا ضيقا إلى "أقصى حد" و تكشف ساقين بدلا من المفردة المسكينة , الخوف من الله مثلا! أم تظن أنها تحافظ بالبقية الباقية على طهارة قلوب المشاهدين و حماية أطفالهم من الفتنة !
للأسف , الرقص على السلم هو أحمق ما يمكن القيام به في ظل وجود جيل من الفنانين العظام الذين "جابوا من الآخر " إما وفقا لقناعاته الشخصية , هما متربيين على كده حنعملهم إيه ! , أو نتيجة لقليل من التفكير المثمر في المثال الذي ذكرته آنفا..

نعود لـ "جاد " الذي لم يتطرق , كوسيلة من تخفيف الضغط أو الهروب, إلى كونه متدينا و يصلي الترويح و يحترم الحياة الأسرية و إبن ناس , هو فقط عبر عن ذاته , فنان إستعراضي لا يرى ذاته ملزما بشئ وفقا لنظرته الخاصة , لا قوانين ولا قواعد أو مواعظ , إذن هو ليس مضطرا أن ينافق الجمهور و يدعي براءة لا تعنيه و لا حتى تعني الجمهور ! , لذلك فالناس لا تكره "جاد " , يحتقرونه ربما , لكنهم يعرفون أنه لا يضحك عليهم !
إذ ليس هناك فرق بين "شيرين وجدي " و الفنانة الراقية "دانا " لدى الناس , الأولى تقدم فنا رديئا و كذلك الأخرى , الأولى لا تعرف الطريق , و الأخرى بتجيب من الآخر ...
أما على الناحية الأخرى فالناس تعرف الفنان الحقيقي و يفرزونه دون إستعادة مشاهد توبته و إلتزامه في البرامج و الأمسيات و إعترافه بخطاياه في حق الفن و عظمة "هند رستم " و "سامية جمال " و إستهباله المكشوف , ببساطة لأن ذلك ليس له علاقة بالفن إطلاقا و ثانيا لأنه لا داعي لـ ألا تكون نفسك , ذلك أقرب ما يُـفضَح سريعا .
المهم , و بعد جدل طويل و مداخلات و كلام فاضي , محمود سعد _ الذي يهاجم من فوق أرض غير مستوية و يستهبل بصدق _ حاول أن يستخدم حيلته المعتادة التي تجدي مع بعض ضيوفه من أن يذكر في خشوع و حكمة أنه في سالف العصر و الأوان كان هناك فنا حركيا و إغراءا راقيا كالذي قدمه جيل اللائي ذكرنهن و من حذا حذوهن في المواخير و أفلام النكسة , ثم يترحم بوقار على أيامهن, لكن للأسف البالغ , لم يكن من الأخ جاد شويري , و نتيجة لصفاء نفسي عنيف و مذهل , إلا أن لقن محمود سعد درسا في كيف يمكن أن تكون شخصا قذرا و لكن صادقا , و كيف يمكن أن تكون شخصا يحاول أن يكون جيدا و لكن يكذب بأمانة و ضمير فينكشف سريعا , ذلك حينما كفر جاد بكل تراثنا الجنسي العظيم و ساواه بما يُقدم , و لم يبال بسخط المداخلات و التسجيلات على فنه القذر في الحقيقة ِ ,و بقي اثقا هادئا و مقنعا أيضا ! , أما سعد فسكت و هز كتفيه مدركا أنك إن لم تكن فعلا تعتقد فيما تقول , فأنت هش جدا أمام أي أحد .
تحية للأخ "جاد" لصدقه على الأقل .

12 comments:

Omar said...

هههههههههههههههههههه، بجد بجد اشاركك التحية للأخ جاد، إن لم تكن التحية تعبر بالضرورة عن إعجاب أو احترام لا سمح الله

مـحـمـد مـفـيـد said...

والله يا محمود احياينا محمود سعد يدخل نفسه في مواقف لا يحسد عليها ولكن لايختلف عليه احد انه من انجح المذيعين حاليا
اما بالنسبه للحج جاد ده فهو نام وصحي لقي نفسه في يوم وليله نجم وهو لا يؤدي اي شي يذكر فوالله انا لو شفتوا ما اعرفه بس علاء علي طول بيكلمني عليه ومره سمعت عن خناقعه بينه وبين مذيع برضه وقاله ماتبقاش تسمعني
احنا اللي بنرفع اللي ما يسويش حاجه وبنتناسي ناس تستحق منا ولو الاهتمام
وصلت الرساله يا مان

أحمد عبد الهادى said...

الغالى محمود
عموما ... مستوى الفكر فى الحوار عندنا معدوم .. مرة واحد صاحبنا قال إن أصغر عيل اتمرمط حوار ف المنتديات يعرف يحاور بوعى أكتر من أعظم محاورينا و دى حقيقة .. محمود سعد ما بيعرفش يحاور فعلا

بالنسبة لجاد و محمود سعد فأنا طبعا متعاطف مع محمود سعد على الأقل الراجل بيحاول ساعات يبقى محترم

عموما جاد صادق مع نفسه ف اللى قاله لكن مش صادق لو أنكر أنه هو بيحتقر نفسه جدا

طاب و الله العظيم بيحتقر نفسه

bluerose said...

المرهق ليس ان تناقش شخصا متسقا مع ذاته , بل أن تناقش و انت تحمل معايير مزدوجة

الحوار كان هيبقى أسهل على محمود سعد لو أنه يمثل التيار المحافظ على طول الخط

اتفق معك في كل ما قلت

aMiR-El ZaLaM said...

محمود سعد...

مش عارف ليه بحس إنه بيتقمص الشخصيه اللى هو فيها دى !!


الأخ جاد شويرى ..

" ربنا يريح الناس من شر أعماله "

الراجل فعلاً بيعبر عن نفسه وعايز يوصل بسرعه

طب هيعمل إيه ؟؟

ماهو لازم يعمل اللى بيعمله ده

ومتنسوش إنه مش جاد كل الأوقات

ده جاد فى حاجات وحاجات :ي

بيلحن وبيخرج حكايات :ي هههههههه

بوست لذيذ على فكره :)

saso said...

بما اني مينفعش اعلق علي قصايدك لانها فعلا مبهرة
فرصة اني اعلق علي البوست ده
علي الاقل شويري لا يدعي الفضيلة ولا ان الفن للفن .. هو يعرف ان اقصر الطرق هو ما سلكه فسلكه
المشكلة اذن في المحاور .. فهم اسلوبين لا أكثر اسلوب استفزاز لاخراج الضيف عن شعورة ثم هز الرأس اسفين علي تدني مستوي الفن - منهج مني الحسيني وفيصل القاسم - واسلوب ادعاء الفضيلة والأسف علي الماضي الفاضل ودة اسخف لانة سهل الرد عليه اي ماض هذا؟.. خصوصا ان مذيع او صحفي او صحفي يحاول ان يبدو كمذيع مثل محمود سعد يصرّح من باب التفرد ليس الا .. بتفضيلة لغنا -كما لو كانت تغني- نانسي عجرم او اعجاب بشعبان عبد الرحيم او محمد سعد او او
لم يدرك بعد سخف وتوقع ردة فعله وبالتالي ردة فعل الضيف.. وهل يفترض ان ضيفة جاء ليسمع رأية فية فقط !! سبحان الله

Rivendell** said...

اشاركك التحية للاخ جاد .. وصدقه

أنـــا حـــــــــرة said...

يراه طفرة في عالم الأغنية و انفصالا عن تراث منافق لمجتمع متناقض مضطرب بشأن ذاته , يواري سوأته و نفاقه
لتقاليده و قناعاته بالكلام الكبير

-----------------

إزيك يا محمود فى الاول

على فكرة بقى قطاع عريض جدا أو الأغلبية فى المجتمع الشرقى كده فعلا
فعلا قوى يعنى
ازدواجية غير طبيعية تمارس من من يرفضون أن تمارس معهم أو عليهم
و لو جينا للحق أكتر هخصص أن الذكور " و مش غلاسة يعنى " هم أكثر مستخدمى الازدواجية
و ده عيب صغير من ملايين العيوب المنورة حوالينا

لو جينا بقى لجاد فانا ماشوفتش الحوار لكن شوفته فى حوار قبل كده و كان بيقول إن أهله شبه متبريين منه من عمايله .. لكن فعلا صدقه مع ذاته يستاهل انك ترفعله قبعة .. هو صادق مع نفسه حتى لو فى الغلط . قناعاته مالياه تماما . حقيقى قوى مش راسم صورة مزيفة و مش مشترط تقبل الكل ليه . الفرق انه قادر يحترم مساحة الاختلاف و مش بيقول على اللى حواليه مجانين رغم ايمانهم بسخافة فنه و شذوذه و جنونه ... طبعا انا مش بدافع عنه
و مش بحب استايل اغانيه لكن الحق يتقال برضه .

بعد حوار زى ده سيبك من الغلط و الصح دلوقتى و جاد و محمود الا انك هتحس بمدى روعة شعور البنى آدم بالالتصاق بذاته " طبعا فى حدود " لكن انت اكيد سيد العارفين ان الموضوع ده عمره ما كان سهل . وان كان وقوف واحد لوحده ضد تيار محافظ أو هكذا البعض يدّعون بيدى قوة و حافز على عكس المتوقع


سورى طولت فى الكلام
بس ارجع واقول انا مش بدافع عن شخصيه لكن عن مبدأ
ربنا قادر يهدى الجميع

بس هو جاد مسلم ؟

ملكة said...

عذرة على اقتحام المدونة كدة دون إحماً او دستور أو الفجر حتى
بس الموضوع مستفز(ايجابيا)عشان بيوضح مليون حاجة
اهمها الزدواجية الجميلة اللي عايشينها كلنا
وخاصة اهل الإعلام وعلى وجه الأخص الأخ محمود سعد
لو مش عاجبه واحدة او واحد يبهدله وميديلوش فرصة يتكلم أو يحط منطق حتى(الله يمسيك بالخير يا مرسي الزناتي)
ولو عايز يجامل اللي ادامه يبرر له كل تصرفاته حتى لو كان كليب أبيح(لامؤاخذة بقى)
ومينفعش واحد أصلا ماشي مع التيار زي الباشا محمود سعد يبقى عنده موقف أو رأي في قضية أو حتى في مغني أو اي حاجة زي الاستاذ جاد
أنا مش بتحامل على محمود سعد لوحده أد ما أنا معتبراه نموذج لشريحة عريضة جدا من المجتمع الجميل بتاعنا
ازدواجية على ودنه وفي كل حاجة
دلوقتي الناس بتحكم على كل حاجة من منطلق تلات حاجات
1-مين اللي بيعملها
2-بيجيب من وراها كام
3-بنتضرر احنا منها ولا لأ
وهكذا تلاقي واحد يندد بالنظام الحاكم المصري طالما محدش قاله يقول الكلام ده في مظاهرة مثلا
ويحمد ربنا إنه في مصر وقت تاني لو هيدوله فلوس في المقابل
ويوافق على الفن الراقي اللي بتقدمه دانا طالما بيتفرج عليها وهي لابسة اللي مش عل الحبل
بينما يلعن عيلتها بحالها لو عملت أغنية محتشمة

رغيت أنا معلش،بس كل ده في النهاية عشان أوصل لنتيجة توصل إليها عم سعد الله يبشبش الطوبة اللي تحت راسه
مفيش فايدة

Tei7a said...

الصراحة, انت قلت اللي في دماغي من الاخر.....ايوة كدة كفاية "تطييز" بقي عن فن الزمن الجميل والاغراء الهادف والكلام التعبان ده.

انا الصراحة بحب الاغراء والفيديو كليب و افلام النكسة اللي كلها اسقاطات جنسية....عادي زي زي اي شاب لكن المشكلة اني بقولها في العلن و مش بستخبي ورا اي ميادئ بضحك بيها علي نفسي....

عموما, و مع اني بكره جاد شويري, لكن إلي الامام يا جاد و ملعن ابو النفاق و المنافقين

قلم جاف said...

واحدة من أروع عشر تدوينات للعام.. بجدارة..

Anonymous said...

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品

A片,A片,A片下載,做愛,成人電影,.18成人,日本A片,情色小說,情色電影,成人影城,自拍,情色論壇,成人論壇,情色貼圖,情色,免費A片,成人,成人網站,成人圖片,AV女優,成人光碟,色情,色情影片,免費A片下載,SEX,AV,色情網站,本土自拍,性愛,成人影片,情色文學,成人文章,成人圖片區,成人貼圖

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人