20 January 2006

قول ألو, و النبي , ما تدوسش نو


في ذِكْرى وُجودِك الرابعةِ , صديقي العَزيز , لا يَسعني إلا أن أرفعَ كَفّي أمامَ جبهَتي و أُحييّكَ كَما يَليقُ بجُنديّ مِثلكَ.
كُولونيل siemens _C 25 ,
رغمَ كلّ ما قَضيناهُ مَعَاً, و رَغمَ أنّـكَ تشبهُ الأنَ أيّ هاتفٍ لُعبة _بواجهتكَ الصَفْراء الكَنَاريـّة _ و أنني قد لقبتك يوما بـ "زَلَطة" لطرافة رأسكَ المُدوّر..
أشْكركَ كَثيِراً , وأرجو مِنكَ مُخلصاً أنْ ترقدَ في سَلامٍ للأبدِ آخذاً معكَ كلّ أسرارَنا المشتركةَ و حواراتي التي سهلتها لي كَذئبٍ إليكترونيّ ساعدَ _بحماسٍ_ شَبيها أقلّ حِنْكة..
أتذكرك الأنَ, بينما تقبعُ ساكناً في أسلاكِ الشَحْن , مُغمضاً , تتنفسُ ببطء , تناديني أحياناً كأنك تتذكرُ فجأةً مهامَك المُعطلّة فلا أجدُ إلا missed call من صديقٍ لا أذكرُه ,
فأفكر أنك ربما تداعبني أحياناً دونَ أنْ أنتبه , أو أنّ هذا رقمُ صديقٍ لا أذكرُه بالفعلْ.
المُهمْ ,
سأسامحكَ إن أصبتَني بالعقمِ لطُولِ مُكوثِك في جَيبي أو بخللٍ دِماغيّ من طُول ثرْثَرَتك في أُذُني الداخلية , لا بأسَ.. , سأعدُّ لكَ ذاكرةً أفضلَ على كلّ حال ,
هل تَعرِف؟
سأسامِحكَ الأنَ أيْضاً على كَوْنكَ بلا مُنبهٍ ولا سَاعةٍ ولا مُفكّرةٍ ولا ألعابٍ لا إعدادٍ للعربيةِ أو الصُوَر .
عزيزي زَلَطة C_25
سَتكونُ في القَلبِ..
إلى الجَحِيم.


16 comments:

change destiny said...

بلا مُنبهٍ ولا سَاعةٍ ولا مُفكّرةٍ ولا ألعابٍ لا إعدادٍ للعربيةِ أو الصُوَر

كتر خير الدنيا انك قدرت تسامحه

عبدالله النديم said...

اعتقد أنه أرحم كتير من اريكسون اللى كان معايا

Anonymous said...

لازم كلنا نشكر زلطه لأنه وبكل هذه الصفات جيه على نفسه وحافظ على بقاءه معك.واشترى ساعه.وحافظ عليه لأنى اعتقد انه بعد بضع سنوات سيصبح مثل سيارة أنور وجدى اللآن.انها جيده محمود

لـيـلـيـت said...

أهلاً بحاملي سيمنز

Mr-Biboooo said...

جامد

بصراحة كتر خيرك انك استحملته كل ده

radwa osama said...

شىء سخيف انى اقولت تانى انك رائع لكن بالعند فيا انت اكثر من رائع

محمد said...

بفتكر دلوقتي موبايلي القديم حمال الأسية
مرميتوش
فضل بعد التغيير احتياطي بستخدمه مع العيلة أو الأصدقاء في حالة ان حد موبايله يضيع أو يتسرق أو يخرب
وعشان كده استاهل بكل حب لقب "الجحش"

عمرو عزت said...

أيه ده
هو انت عندك موبايل

الا ما في مرة اتصلت بيك و كان مش فاصل شحن

ياللا ربنا يسامحك و يسامحه

Anonymous said...

mesh 3arfa a2ol kattar kher meen feekom eno esta7mel el tany...
bas aktar 7aga kattar kher elly beykalemook we beyesta7melo zalata lamma beye2fel fy weshohom aw mesh bey2olak enohom kalemook!

ta7eyaty le zalata...akeed fora2o sa3b!

(the same anonymous that sent a comment on "انت ما بتضحكش ليه؟"...guess who?!)

محمود عزت said...

تشانج دستني :
طول عمري بقول إني راجل طيب!
مبسوط إنك هنا :)



عبد الله باشا النديم:
إن المصائب يجمعن المصابينَ , كلنا لها يا ابو عبده



أنونيمس:
عندك حق والله!
الراجل عمل اللي عليه و زيادة
حيبقى ثورة قومية إن شاء الله



ليليت:
أهلا بحاملي النوكيا :)



مستر بيبو باشا:
مش شايف كده برضه؟ , يلا بقى
هو إستحملني , أنا إستحملته
المهم إن إحنا الإتنين فصلنا شحن


رضوى أسامة:
إزيك؟عاملة إيه؟


محمد:
تحياتي الحارة للجحش
صدقني لو كان جحشة كنت حأطلب إيده لزلطة على طول :)



أخويا الكبير:
آه وربنا عندي موبايل
بلاش إحراج بقى
إنت أساسا مش حافظ نمرته!



أنونميس باشا:
فراقه صعب جدا في الحقيقة, زي الميتنج بالضبط , عرفت من غير ما تقول
أهلا يا فندم :)

Sarwa said...

"اخر خدمه الغز علقه"

محمود عزت said...

sarwa :

لو تعرفي هو عامل فيا إيه!
يبقى أنا اللي أخدت العلقة :(

Anonymous said...

Very nice site! »

Anonymous said...

What a great site » » »

Anonymous said...

This is very interesting site... »

Anonymous said...

Keep up the good work » »