02 January 2006

زنْجيٌّ





سَمِعتُ بأُذُني:
يقول سُليْمان
" نريد صحراءً , ليسَ أكثرَ , لنموتَ فِيها. لا نرُيدُ منكمْ شيْئاً , نحنُ السودُ القذرونَ , عرفنا أنّـا كَذِلَك , وأنكمْ لن تُساعِدُونا ,فقطْ هاتوا أهلَنا ثم أطردُونَا إلى أقربَ صَحَراء لنموتَ هُنَاك ,وَحْدَنا , دونَ أن تلطخّوا يدَكُم بدمِنَا القَذِرْ..."


(1)

فِي ليْلَة أولِ يومٍ منْ عامٍ مصريّ
إقْـتُلعَتْ أشْجارُ السودانِ مِنَ الميدانِ, وصفّتْ للدَفنِ الجبرْيّ
سأبيتُ الليلةَ في قلبيْ ثقبٌ أسودْ
سأبيتُ الليلةَ في عَينيْ
مَطرٌ زنْجيّ



(2)

وأنا زنْجِيّ
يا أولاد القحبةِ
أشربُ في كفي الأسودَ
و أنامُ على خَدي الأسودَ
وأضاجعُ إمرأةً سوداءْ
لم أطلبْ منكُم أكثرَ ممّا قُـلتُمْ
أكثرَ ممّا قلتُم عنّي
عن أرضٍ لا تفهمُ في اللونِ
و أوطانٍ للكل ِّ
فصدّقْتُ
صَدّقتُ
يا أولاد القحبةِ
أنا زنْجِيّ
وأنا أسوَدْ


(3)

مَنْ سيُعلّقُ في الميدانِ الخاوي
أغنيةَ الميلادْ
دمّ الأطفالِ السودِ يلطخُ كل فروعِ السَرْوِ
يُـلطخُ كلّ هَدَايا الليل ِ , مَــتَاجرَ حيّ البيضِ الراقي.
مَنْ سيعلّقُ في المَيدانِ الخَاوي أغْنيةَ المِيلادْ
(سَانْتا كْـلُوز)
لا يعرفُ أنّ هناكَ أمانٍ للأطفالِ السودِ
ولا يَهْتمّ
للأطفال السودِ , الموتُ , هراواتُ الأمنِ المصريّ
جيشٌ من (سَانْتا كْـلُوز)
أحرقهم أحياءً في الميدانِ
كي يتدَفــأُ أهلُ الحيّ الراقِي
ليلةَ أولَ يومٍ ,
من عامٍ مصريّ
سأبيتُ
وفي قلبي ثقبٌ أسودْ




يقول سُليْمَان
" لمنْ أنتظرُ الصَبَاح؟ , سَأموتُ الليلَة "

21 comments:

radwa osama said...

الم فى الروح ..وجخل من النفش..القصيدة طبعا رائعة جدا

Sameh said...

جميلة و مؤلمة

CodeR said...

كئيبة .. سوداء .. ورائعة

Geronimo said...

ياااااااااااااااااااااه
سمعت الحكايةمن ألسنة الناس
شفت شهادة نورا يونس
وطق حنك
وما بدا لي
شفت نشرات الأخبار
ومنشيتات الجرايد
وجيت هنا بكيت
بكيت
ولو الدموع بتغسل بتطهر
مكنش ده بقة حالنا
سامحنا يا سليمان
سامحينا ياكل روح أزهقت ف الميدان الراقي الذي يفتقد للإنسانية
سامحنا يارب

سامية said...

آه مش ألف مرة لكن ألف آه
(فؤاد حداد)

بعد الطوفان والجو شبورة said...

سيصلى سكان الميدان صلاة عيد الأضحى فى الميدان نفسه بعد أيام .. لن ينحرون الذبائح كعادتهم .. فالذبائح قد نحرت فى عيد آخر .. لكن دمها الذى يلطخ ثياب عيدهم لن تفلح كل مياه
النهر الخالد أن تمحيه

وجعتنى

ماريو said...

خليتنى اتكسف منى

احمد فوزى said...

كل الاحاديث ما بتفيد

Pianist said...

رائع

poet said...

محمود انا اللى ابن ..... لاني لم ار هذا مسبقا


سامحني

محبتي
تلك التي لا أملك غيرها
احمد

ام المريله الكحلى said...

قرتها لكن انا النهارده مزاجى اسود زيها ومش عارفه اتكلم كلمه حلوه
لكن بجد هايله
سؤال

هو ليه اللون بيفرق معانا كتير كده ابيض اسود احمر اصفر انشالله كاروهات والله يخرب بيت التفرقه العنصريه

اسفه على مزاجى اللى شبه القصيده اسود

محمود عزت said...

رضوى:

أشكركِ


سامح :

أشكرك


كود_أر:

أشكرك


جيرونيمو:
ربنا يسامحنا كلنا
أشكرك


سامية:
ألفين آه
أشكرك



بعد الطوفان:
أسف! و أشكرك


ماريو:
وأنا كمان
أشكرك



أحمد فوزي:
عندك حق



بيانيست:
أشكرك


محجوب:
لا عاش ولا كان يا باشا
سامحني إنت
أشكرك


أم المريلة الكحلي:
الحزن زنجي يا عزيزتي بس الفرح مش أبيض
أشكرك

ayman said...

والله طلعنا بنميز لألوان كويس

محمود عزت said...

أيمن :

بنميز الألوان و نكرهها يا أيمن!

K_Deniro said...

منك للـه يا اخى
عورتنى فى حته غويطه قوى

Anonymous said...

thank u for such a poem,that keep that black memory in mind,when ppl remember african cup,world cup,...annd forget all suffer cups.

morganite said...

يا وجع قلبى

night_funny@yahoo.com said...

كله يشخ براحته

Anonymous said...

سامحنا

Anonymous said...

Cool blog, interesting information... Keep it UP » » »

Anonymous said...

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品

A片,A片,A片下載,做愛,成人電影,.18成人,日本A片,情色小說,情色電影,成人影城,自拍,情色論壇,成人論壇,情色貼圖,情色,免費A片,成人,成人網站,成人圖片,AV女優,成人光碟,色情,色情影片,免費A片下載,SEX,AV,色情網站,本土自拍,性愛,成人影片,情色文學,成人文章,成人圖片區,成人貼圖

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人