25 December 2005

*تــــَــــــاونْ هـــَـــــاوِسْ




قَهْوَة و قَلَقْ و مُـثَقفِينْ,
و town house
أشفُطْ
ألاقِي الشَايْ خِلِصْ
أطلُبْ كَمَان,,
أحيانْ,
بَحِبْ المَسْألَةْ,,
و امشِي أشَخبَطْ عَـالحِيطانْ
وألوّث الجَو ّبمزَاجِي,
فُــقـّـاعَاتْ,
دُخّــانْ
و اغنّي
يِــزَعّقْ القَاعدِينْ,,!
أوَطّي,,
صُوتِي,,
تَــدْريجِي,,
لِحَدْ مَا يبقَى هَمْسْ
يــِرْضِيك كِدَهْ يا town house!

وأحْيــَانْ , أغلّس,,
عـالبناتْ اللي عَلَى بَابْ العِمَارَةْ,,
واشِدّ بالرّاحَةْ الضَفايــرْ
يضْحَكُوا , حِتَتْ المِلَبس
أنْسَجِمْ,,
وأحيانْ , عَليّا تِترِسِمْ
بنتْ الجِيرانْ,,
و تــأكّـلْ العَصفُورْ بِسُرْعَةْ
تِسْقِي ورْدِتها
و تِدْخُلْ مِنْ سُكَاتْ
و بطرفْ عِينها قَبل مَا تُدْخُـلْ
تِبـُصْ,,
و تِبْتِسمْ
وأحيانْ كِدَهْ
و بْدُونْ سَبَبْ
أسكُتْ,,
هِلالْ , ماشي لوحِدُه فِـ السَمَا
بِـيـبْصْ عـَ الدُنْيا
و بَسْ
يــِرضِيكْ كِدَهْ يا town house !


: (townhous) تاون هاوس *
مركز ثقافي في وسط البلد بجواره قهوة صغيرة عرفّني عليهما المؤرخ و الفيلسوف الحداثي عمرو بن عزت (1980 _ 4005 ق . م ) في إحدى الليالي المقمرة تحت سماء صافية و من حينها و أنا أحب هذا المكان جدا أوي خالص

7 comments:

Omar said...

ونذكر إذ نذكر أن المقهى المجاور للجاليري اسمه الحركي "قهوة التكعيبة" مع إني مشفتش هناك أي تكعيبة.. حاجة حلوة خالص

hesterua said...

بما انى من ابناء الأقاليم
الا انى سمعت وقريت كتير عن الجو ده
التاون هاوس والأمريكيين وجروبى
ومركز المشعارف ايه
ووسط البلد وبتوع وسط البلد
وزهرة المشعارف ايه
بس لما قربت مرة من الجو ده
مرتحتش خالص

طبعا مش كل مرة هقولك القصيدة جميلة يا عم محمود
بس هقولك حاجة واحدة بس
القصيدة جميلة
((

islam yousef said...

وسط البلد و بتوع وسط البلد ناس سكره و قلوبها متغندره
شفايفها تبوس الهوا تحفى رجليها عالهوى

Doaa Samir said...

أحيانْ,
بَحِبْ المَسْألَةْ,,
و امشِي أشَخبَطْ عَـالحِيطانْ
وألوّث الجَو ّبمزَاجِي,
فُــقـّـاعَاتْ,
دُخّــانْ

و اغنّي
يِــزَعّقْ القَاعدِينْ,,!
أوَطّي
صُوتِي
تَــدْريجِي
لِحَدْ مَا يبقَى هَمْسْ

وأحْيــَانْ , أغلّس,,

وأحيانْ كِدَهْ
و بْدُونْ سَبَبْ
أسكُتْ,,
هِلالْ , ماشي لوحِدُه فِـ السَمَا
بِـيـبْصْ عـَ الدُنْيا
و بَسْ

فكرتني ببعض شعراء العرب زمان اللي كانوا يسيبوا دورهم ويهيموا في الدنيا يدوقوا طعمها منهم ليها مباشرة ويكتبوا الشعر.. يعني هلال ماشي لوحده في السما بيبص ع الدنيا..

حاجة كمان، عجبني ربطك بين "قلق ومثقفين".. أعتقد إن هو ده اللي خلى أحمد البورسعيدي مايحسش بالراحة لما عاش الجو ده

معلش، اتأخرت أنا في الدخول إلى مدونتك، ملحوقة إن شاء الله

radwa osama said...

القصيدة احسن كتير من التاون هاوس وقهوته الى بتحسسنى دايما بالقلق.

Lasto-adri *Blue* said...

انا رحت التون هاوس مرتين قبل كدة.. بس كان عشان شغل ...

بجد شوقتنى أروح هناك عشان اكتشف المكان وأتأمل القهوة

محمود عزت said...

عمر باشا:

أحلى تكعيبة , فينك؟


أحمد البورسعيدي:

الجميل وجودك , الجو هناك محتاج بس مستعد ليه , ساعات بحس فعلا باللي إنت بتقوله


إسلام يوسف:
أحلى سلام


دعاء:
ملحوقة!, ما تتأخريش علينا بس
سعيد إنك هنا :)


رضوى:
إزيك؟
إحنا اللي قلقانين يا رضوى


لست أدري:

أشكرك
إبقى قولي عشان أشوفك هناك:)